اتصل بنا

  1. الأكثر قراءة
  2. الأحدث
  3. الأكثر تعليقا

مدينة مشهد المقدسة

 

تقع مدينة مشهد في أقاصي إقليم خراسان بالقرب من مدينة طوس القديمة حيث كانت احدى مدن خراسان التی تشتمل على مدینتین احداهما طابران والاخرى نوقان، وفتحت ایام عثمان بن عفان.

کلمة خراسان وكما يقول المحققين هي بقايا کلمة قديمة (خاور) و متشکلة من جزئي «خور» بمعني الشمس و « آسان» بمعنى المجيء، يعني المکان الذي تطلع الشمس منه .

مشهد كانت قرية صغيرة تابعة لطوس القديمة، لم تأمن مدینة طوس من الدمار الشامل الذی لحق بها جرّاء الحملات العنیفة المتکررة علیها عام (617 هـ ق) علی ایدی المغول، والاخری بقیادة میران شاه ابن تیمورلنک عام 791 هـ ق، مما أجبر الناس علی الهجرة الی مشهد، فتوسعت هذه القریة شیئاً فشیئاً حتی بلغت ذروة ازدهارها فی عهد الملک نادرشاه الذي جعلها عاصمة له، و تعتبر مدینة مشهد الیوم مرکزاً صناعیاً و تجاریاً لاکبر اقلیم فی ایران و هو خراسان. تحیط بالمدینة مجموعة جبال تمتد على طول وادی کشف رود و لها محلات قدیمة و احیاءا سکنیة حدیثة و لها اسواق کثیرة. تؤكد كافة القرائن و الشواهد التاريخية ان مدينة مشهد الحالية مركز اقليم خراسان (شمال شرق ايران) لم تكن لتحتل موقعها و مكانتها الاسلامية الرفعية قديماً و حديثاً لولا احتضانها لمرقد الامام علي بن موسى الرضا ثامن ائمة اهل البيت عليه السلام حيث بدأت هذه المدينة التي لم تكن سوى قرية صغيرة (سناباد) تتحول شيئا فشيئا الى مأوى لمحبي اهل البيت و السائرين على نهجهم حتى غدت خلال القرون الأخيرة أكبر مدن اقليم خراسان على الاطلاق و یتوجه اليوم اکثر من عشرین ملیون زائر الی مدینة مشهد المقدسة سنوية.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث