اتصل بنا

  1. الأكثر قراءة
  2. الأحدث
  3. الأكثر تعليقا

مستنقع أنزلي شمال ايران

يقع مستنقع أنزلي في محافظة جيلان وعلى ضفاف ميناء أنزلي على ساحل بحر قزوين.

هذا المستنقع الكبير تزينه أزهار اللوتس المائية وتعيش فيه انواع الحيوانات المائية و تحط على مياهه انواع الطيور المختلفه الجميلة.

تقع في الضفة الجنوبية لمستنقع أنزلي، قرية تاريخية جميلة جداً باسم «آبكنار». وكان المزراعون وصيادو السمك الكادحون في هذه القرية يوفرون منذ القدم ما تحتاج قريتهم من المحاصيل الزراعية واللحوم البحرية حول وداخل المستنقع وحتى يومنا الحاضر.

قرية آبكنار ذات الطبيعة الجميلة الفريده من نوعها أيضاً تعد منطقة سياحية وملائمة لصيد الأسماك خاصة ايام العطل.

يقع مستنقع انزلي في شاطئ الجنوب الغربي لبحر الخزر وجنوب ميناء أنزلي والى جانب نهر «سفيد رود». معظم الأنهار والروافد التي تصبّ في مستنقع أنزلي مصدرها جبال تالش. تعبر هذه الانهار طريقاً منحدراً متعرجاً حتى تصل الى هذا السهل أما باقي الروافد فهي مياه البزل للمزارع الخاضعة لعملية الري في شرق هذا المستنقع.

وتصب اخيراً جميع الروافد والانهار المؤدية الى مستنقع أنزلي في بحر خزر، وذلك من خلال خمسة مجار مائية اضافة الى قناة «غازيان». مستنقع أنزلي فيه حفرة عميقة ويبتعد الى حد ما عن البحر، وذلك بسبب تراجع مياه بحر خزر. كما أن أمواج البحر وحركاته شكلت هناك جداراً رملياً.

وتأتي اهمية مستنقع أنزلي الثقافية والتاريخية على مدى العصور في أنه كان شكل ارضية ملائمة لتجمعات الناس خاصة في القرون الاخيرة حيث اصبحت معبراً ثقافياً لأروبا وحلقة وصل مؤثرة في تلاقح الثقافات حتى شملت الثقافات الغربية أيضاً. ان المناظر الجذابة والخلابة النادرة التي يمتاز بها مستنقع أنزلي، جعلت السياح ومحبي الطبيعة يقصدونه دوماً و بعيداً عن ضوضاء المدن وضجيحها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث