اتصل بنا

إعلانات تجارية

  1. الأكثر قراءة
  2. الأحدث
  3. الأكثر تعليقا

قلعة كريم خان شيراز

قلعة كريم خان هي قلعة تاريخية في مدينة شيراز بمحافظة فارس جنوب ايران

, كانت قلعة كريم خان، البلاط الملكي لكريم خان زند حاكم شيراز ومؤسس الدولة الزندية في فارس آن ذلك و مكان اقامته في شيراز.

أمر كريم خان ببناء القلعة عام 1180 هـ.ق  و دعا أكثر النحاتين والمعماريين والفنانين خبرة ومهارة آنذاك، الى عاصمة حكمه شيراز ، فضلاً عن أنه إشترى أجود مواد البناء من مختلف المدن وحتى البلدان الأخرى لاستخدامها من قبل العمال. وتمت عملية إنشاء القلعة في وقت قصير. وكانت الساحة الكريم خانية بمثابة منشآت مدنية وتشمل ثلاثة أقسام هي: أوّلاً: القسم السياسي و الذي كان يضمّ عمارة القبعة الافرنجية والمكتب الديواني.

ثانياً: ألقسم الاقتصادي والذي كان يشتمل على سوق الوكيل، وثالثاً وأخيراً: القسم العسكري المشتمل على ساحة العرض العسكري. وكانت هذه الساحة أيضاً بمثابة الدار الملكية والنواة الرئيسة لها. يذكر أن العمارتين العسكرية والمدنية تمّ استخدامهما معاً أثناء عملية تشييد القلعة الكريمخانية، لأن القلعة كانت مكاناً يسكن فيه الملك، ما جعلها تحظى بمستوى أمني عال. فجدران القلعة الخارجية تشبه جدران قلعة عسكرية ومرتفعة جداً.

وتعتبر قلعة كريمخان زند أو وكيل الرعايا من أهمّ المعالم الأثرية في العهد الزندي، وتعود أهميتها الى أنها تعرض لنا النمط المعماري السائد في ذلك العصر.

تم المزج بين البناء العسكري والسكني في القلعة لان القلعة هي مكان سكن الملك ولاجل ذلك يجب ان تكون درجات السلامة فيها افضل مايمكن , لذا تم انشاء الجدران الخارجية كما في المعسكرات بارتفاع 15 متر, يبلغ سمك الجدار في الأسفل ثلاثة أمتار، ويعلو على شكل مخروط غير مكتمل، ويصل سمك الحائط في الأعلى 8/2 متر.الضلع الشرقي للقلعة هو حائط مرتفع نسبيا حيث ان المدخل الرئيسي في وسطه , فوق بوابة المدخل لوحة تمثل صراع رستم مع المارد الابيض مصنوعة من السيراميك المطلي  المستوحي من القصص الايرانية.

 حمام الملك الخاص , الممر وغرفة الحرس هي الاخرى مبنية خلف الجدار. مقابل الايوان يوجد عمودين من الخشب وامامهما حوض رباعي الاضلاع . الأجزاء الداخلية للقلعة والمواد المستخدمة حمام الملك الخاص، الممر وغرفة الحرس هي الاخرى مبنية خلف الجدار. مقابل الايوان يوجد عمودين من الخشب وامامهما حوض رباعي الاضلاع. المواد المستعملة في البناء هي في الغالب خليط من الطين المحروف والحجر. الزخارف والتزئينات الداخلية وتشمل الاطارات والرفوف جميعها من حجر المرمر المستقدم من مدينتي يزد وتبريز، المرايا الكبيرة من روسيا وتركيا العثمانية واروبا. الرسوم في السقف مرسومه بماء الذهب واللاجورد والوان نباتية ومعدنية. ان بناء القلعة من الابنية ذات ثلاث ايوانات وان قسم المدخل هو للامور الخدمية.

قلعة كريم خان بعدحكم الزندية

بعد اضمحلال الحكم الدولة الزندية ومجئ القاجاريين تم الاستفادة من القلعة كدارالحكومة ومكان لاستقرار الولاة والحكام في شيراز واستمر الحال الى بداية الحكم البهلوي.لقد تم ترميم السيراميك بامر من والى شيراز عبدالحسين ميرزا فرمانفرما (1236-1318)للسنة الشمسية.

قلعة كريم خان في عهد البهلوي

وفي عهد الدولة البهلوية تم الاستفادة من القلعة في عهد حكم رضا خان بهلوي (1304-1320 للسنة الشمسية) كسجن مركزي في شيراز وتم تقسيم الصالات الكبيرة الى غرف صغيرة لهذه الغاية. لقد سجن في هذه القلعة المهيبة الثائر المعروف شمد لاوري، و ثم هرب منها. وكان ثائراً على الحكومة الإيرانية.

تحويل القلعة كريم خان الى المتحف

وفي عام 1350 للسنة الشمسية . تم تسليم القلعة الى دائرة التراث الوطني وبدء العمل بعمليات الصيانة فيها و تحويلها الى متحف وطني.

أضف تعليق


كود امني
تحديث