اتصل بنا

إعلانات تجارية

  1. الأكثر قراءة
  2. الأحدث
  3. الأكثر تعليقا

 مسجد الشاه أصفهان

يقع مسجد الامام الخميني  والذي كان يعرف قديماً بـ (مسجد الشاه) في جنوب ساحة «نقش جهان» بمدينة اصفهان.

هذا المسجد هو من روائع العمارة الايرانية خلال القرن الحادي عشر الهجري، والذي تتجسد فيه أعمال الزخرفة بأنواع القاشاني والنحت على الأحجار وعظمة القبة وارتفاع المآذنه , حيث تمت عملية تزيين المسجد بالقاشاني تدريجياً في عهد خلفاء شاه عباس الاول .ان زخارف مسجد الامام بالقراميد الفسيفسائية والمقرنصات مع أشكالها ومنحنياتها باللون الفيروزجي هي من أروع ما سجله فن الزخرفة بالقاشاني في العصر الصفوي.

في دهليز المسجد الجميل، يقع إناءٌ أثريٌ كبيرٌ من الحجر. لهذا المسجد اربعة ايوانات، ونقشت على الكتيبات والألواح الحجرية الموجودة فيه مرسوماتٌ وأوامر ملكية من عهد شاه عباس الاول. أما في جانبي صحن المسجد فيظهر مبنى يتعلق بالمدرستين السليمانية والناصرية. المدرسة السليمانية يعود تاريخ بنائها الى عهد شاه سليمان الصفوي ، و المدرسة الناصرية التي شيدت في العصر الصفوي، شهدت عملية اعادة إعمار وتحديث في عهد ناصر الدين شاه القاجاري ومن هنا جاءت تسمية هذه المدرسة بالناصرية.

قبة المسجد الكبيرة ذات الجدارين وكذلك المنارتان الشاهقتان، مكسوة بالقاشاني. ويبلغ ارتفاع هاتين المنارتين 48 متراً وفي طرفيها هناك كتيبات تؤرخ لسنة 1037 أي السنة التي انتهت فيها أعمال بناء القبة البالغ ارتفاعها نحو 54 متراً. ويقدر الفاصل فيما بين الجدارين الداخلي والخارجي للقبة حوالي 15متراً. كما نرى في هذا المسجد مرسومات ملكية وألواحاً حجرية منقوشة باقية من العصر القاجاري.

الى ذلك، تم نصب قطعة بسيطة من الحجر على شكل «منحني» وفي موضع محدد موقت على وقت الظهر الشرعي الحقيقي لمدينة اصفهان على مدى فصول السنة الاربعة. ويذكر أن صنع هذا المنحني وعملية توقيته كان من اختراعات الحكيم والفقيه وعالم الرياضيات العملاق في عهد شاه عباس «الشيخ البهائي العاملي».

هذا ومن الأشياء التي تسترعي انتباه السائحين في مسجد الامام اليوم هو صدى الأصوات في قلب القبة الجنوبية الكبيرة للمسجد.

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث