اتصل بنا

إعلانات تجارية

  1. الأكثر قراءة
  2. الأحدث
  3. الأكثر تعليقا

 صحن الحرية(صحن آزادي) الحرم الرضوي الشريف

یقع هذا الصحن فی الجهة الشرقية من الحرم المطهر، من جهة القدم المبارک للإمام الرضا علیه السلام.

یحدّه من الشمال مأمن الشیخ الحر العاملي ، ومن الجنوب صحن الإمام الخمیني والمتحف، ومن الشرق الدائرة المحیطة بالعتبة المقدسة، أمّا من الغرب فینفذ إلى ثلاثة أروقة، هی: دار الضیافة، ودار السعادة، ودار السرور.

يعود هذا الصحن من آثار العهد القاجاري، إذ شيد بأمر من الملک فتح عليّ، بدأ انشاء هذا الصحن سنة 1233 هـ.ق تحت اشراف الحاج میرزا موسی خان الرشتی وعلى ید محمّد شاه الذی زينه وصب علیه عنایته، الفن المعماری المستخدم فی هذا الصحن یشبه کثیرا ببناء صحن الثورة ( انقلاب ) و بنی علی ذلک الشکل .

 أواوین صحن الحرية

الایوان الشمالی یعرف الایوان الشمالی بباب الحکمة حيث رواق دارالحکمة یقع فی الضلع الشمالی من صحن الحریة کما یتضح ان هذا الایوان تم تزیینه متزامنا مع حکم الملک ناصر الدین القاجاری .

لایوان الجنوبی بنی هذا الایوان متزامنا مع الاواوین الاخری فی هذا الصحن و بنی رواق الامام الخمینی اخیر فی الضلع الجنوبی من هذا الایوان و جدران هذا الایوان مزینة بأنواع المقرنصات و القیشانی ذات الالوان و تم بناءه بأمر الملک فتح علی القاجاري و قام بتزیینه الملک محمد القاجاری علی ید الحاج میرزا موسي خان ، سادن الروضة الرضویة المقدسة.

الایوان الشرقی یعرف هذا الایوان بـ" باب السلام " و یقع علی الجانب الشرقی من هذا الصحن مقابل الایوان الذهبی و له ممران الی الصحن و غطی بالحجر الرخامی الثمین.

الایوان الغربی ( الذهبی ) هذا الایوان الذی یعرف بـ" باب السعادة " متصل الی رواق دارالسعادة و تم تزیینه بالذهب بأمر الملک ناصر الدین القاجاری و بواسطة عضدالملک القزوینی و کتبت علیه 28 بيت و قصیدة أخری بخط النستعلیق من الشاعر الایراني منشآت سرخوش . 

 

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث